الرئيسية » » أوباما ضحية بوتين

أوباما ضحية بوتين

كتبـه Unknown الأربعاء، 5 مارس 2014 | 8:49:00 ص

وجهات نظر..
                                   أوباما ضحية بوتين

محمد كريشان                                                    
إذا كان هناك من أحد تضرر في سمعته الدولية بسبب ما جرى في أوكرانيا، بعد فلاديمير بوتين، فهو بالتأكيد باراك أوباما. ربما الفرق الوحيد الكبير بينهما أن الرئيس الروسي جنى تأييدا داخليا واسعا لمواقفه المتحدّية فيما لم يجن الرئيس الأمريكي داخل بلده سوى مزيد من النقد لما يوصف بضعفه وتردده.
الانتقادات التي وُجهت لأوباما في أغلب وسائل الإعلام الأمريكية هذه الأيام لم تأت فقط بين سياسيين معارضين بل أيضا من محللين عسكريين وأمنيين. ما يلي مجرد عيــّــنة: النائب الجمهوري آدم كينزنجر عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب اعتبر أن تمادي بوتين في أوكرانيا نتيجة منطقية لتردد أوباما حيال سوريا، شارحا موقفه أكثر بالقول إن البيت الأبيض عندما يرسم خطا أحمر، كما فعل حيال سوريا ويفشل في فرض احترام ذلك الخط، فإن ذلك يشجع الآخرين على التجاوز على جميع الخطوط الحمراء التي يرسمها لاحقا في أزمات أخرى. أما السفير الأمريكي الأسبق لدى الأمم المتحدة جون بولتون فيعتقد أنه في الوقت الذي كانت استراتيجية بوتين واضحة، وهي إعادة بسط الهيمنة الروسية من جديد الفضاء السابق للإتحاد السوفييتي، فإن أوباما لا يملك أي استراتيجية تجاه أوكرانيا، وبالنسبة إليه ‘الكلام هو الحقيقة لكن بالنسبة إلى بوتين القوة هي الحقيقة وهو الآن يستخدم القوة ولا يهتم بالخطابات’.
ولم يكتف بعض المعارضين بتقريع أوباما بل إن بعضهم مثل السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام تقدم بأفكار محددة للتحرك فهو لم يقف عند القول إن أوباما برهن عن عدم حزم في تعامله مع ما جرى في أوكرانيا بل رأى أنه كان بالإمكان على سبيل المثال المبادرة فورا بتعليق عضوية روسيا لمدة سنة على الأقل في ‘مجموعة الثماني’ و’مجموعة العشرين’ وعدم انتظار مدى التجاوب الذي ستبديه موسكو في هذه النقطة أو تلك. وبالنسبة إلى جاك كيان المسؤول السابق بوزارة الدفاع الأمريكية فإن بوتين يعرف جيدا أن الولايات المتحدة هي القوة الأعظم عسكريا واقتصاديا وأن روسيا ليست ندا لها، لكنه يعرف أيضا أن الولايات المتحدة يقودها رئيس ‘لا يريد أن يقود العالم خلافا لكل من سبقه من الرؤساء الأمريكيين’ قبل أن يضيف أن ‘أوباما لم يُظهِر سوى التردد في جميع الأزمات الدولية التي كان ينبغي أن يكون للولايات المتحدة فيها موقف واضح المعالم، ومن المؤكد أن خصوم أمريكا يراقبون ذلك ويحاولون استثماره لصالحهم’.
نفس النغمة الإنتقادية سادت لدى أغلب المحللين العسكريين الذين ظهروا في المحطات الأمريكية مقابل ضمور عدد المدافعين عن البيت الأبيض وسياساته، من ذلك أن ديفيد هانت رأى أن الولايات المتحدة لا تعرف ماذا تفعل لوقف روسيا عند حدها، وقد حدث شيء من هذا القبيل عام 2008 عندما اجتاحت القوات الروسية جورجيا ولهذا فإن الإدارة الأمريكية على ما يبدو ليس لديها، من وجهة نظره، أي خيار الآن على المستوى العسكري، باستثناء بعض الإجراءات الاقتصادية والسياسية، و’هذا يعني أن أمريكا فشلت وأنها مستمرة بحالة الفشل هذه إزاء تنمّــر بوتين’. أما المحللة المختصة بشؤون الأمن القومي ك.ت ماكفارلند فتعتقد أن تجاهل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التحذيرات الأمريكية من مغبة التدخل في أوكرانيا لا يعود فقط إلى السياسة الأمريكية المترددة حيال سوريا، لكن الأهم من ذلك كله هو أن ‘بوتين يدرك جيدا أن الولايات المتحدة تخضع الآن لقيادة أضعف إدارة أمريكية في تاريخها’.
ولا يعلم بعد ما إذا كان تعليق واشنطن أمس الأول تعاونها العسكري مع موسكو وتلويح البيت الأبيض بفرض عقوبات دبلوماسية واقتصادية على موسكو من شأنه أن يخفف قليلا من غلواء بعض الانتقادات الموجهة لأوباما أم أن الأمور ما زالت بعيدة الآن عن هذه النقطة طالما أن القضية الأوكرانية ما زالت مفتوحة على كل الإحتمالات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟