الرئيسية » » هل تحمي كاميرات حافلات نقل المدينة ركابها من السرقة؟

هل تحمي كاميرات حافلات نقل المدينة ركابها من السرقة؟

كتبـه annachraalikhbaria الاثنين، 21 أبريل 2014 | 8:31:00 ص

جهـويـات..
هل تحمي كاميرات حافلات نقل المدينة ركابها من السرقة
والتعدي أم أن نصبها كان لمراقبة عمل مراقبي التذاكر؟


وقائـع بريـس
بعد أن أصبحت عذابات ومعاناة ركاب حافلات مدينة بيس بالدار البيضاء أمرا واقعا ومسلما به، وهم يتعرضون يوميا للسرقات والاعتداءات المتكررة التي تطال سلامتهم البدنية، تفتقت عبقرية المسؤولين عن النقل الحضري بالمدينة الغول إلى نصب كاميرات داخل حافلات أسطول شركة نقل المدينة المهترئ.
كاميرات تم تثبيتها في مقدمة بعض الحافلات ووسطها، وحتى في الجزء الخلفي.
ترى، هل ستحمي كاميرا حافلات شركة نقل المدينة ركابها من السرقات المتكررة والتعدي على سلامتهم، أم أن نصبها كان فقط من أجل مراقبة مراقبي التذاكر..؟ وكان الله في عون الركاب وساكنة الدار البيضاء التي لم تعد بيضاء.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟