الرئيسية » » خبيرة التجميل المغربية سعاد العلاكي: أن تكون خبيرا في هذا المجال عليك أن تقدم وجها تلفزيونيا نظيفا ومقبولا لدى المشاهد

خبيرة التجميل المغربية سعاد العلاكي: أن تكون خبيرا في هذا المجال عليك أن تقدم وجها تلفزيونيا نظيفا ومقبولا لدى المشاهد

كتبـه Unknown الاثنين، 21 أبريل 2014 | 6:45:00 ص

تلفزيـون..
خبيرة التجميل المغربية سعاد العلاكي: أن تكون خبيرا في هذا المجال عليك أن تقدم وجها تلفزيونيا نظيفا ومقبولا لدى المشاهد

           سعاد العلاكي
وقائـع بريـس
نظرتي الخاصة بخصوص الماكياج التلفزيوني ودور اختصاصي التجميل، ليكون خبيرا في هذا المجال ويمارس مهنته بجدارة واستحقاق، عليه أن يقدم وجه تلفزيوني نظيف، ثانيا الماكياج يعطي للمذيع أو المنشط التلفزيوني الاكتمال مع الشكل واللباس، يمنح الصحفي الذي يقدم الأخبار مثلا نظرة واضحة وثقة بالنفس.
عملنا في التلفزيون يحتم علينا أن نعتمد ماكياجا لا يترك لمعان في الصورة نظرا لقوة الإضاءة حتى لا نقدم المذيع كبيرا في السن، لهذا فنحن نستعمل مادة خاصة 'بودرة' تجعل الوجه نظيف ويساير الإضاءة.
ويبقى للماكياج دور مهم في جمالية المرأة والرجل على حد سواء، بالنسبة لوجه الرجل يجب أن لا يكون يلمع، وبالنسبة للمرأة تحاول أن تجملها وتزينها أكثر، فكل النساء جميلات، والماكياج ينقص من التجاعيد في الوجه، ومن تعب العين ويضيف الماكياج للمرأة نوعا من الرونق والجمال.
هذا بالإضافة إلى أن الماكيير يعمل إلى جانب كل طاقم العمل التلفزيوني، بمعنى أننا نكمل بعضنا البعض، وإن كانت لا تعطى للماكيير قيمة كبيرة، فهو الذي يعطي الصورة المشرقة لوجه المذيعة، أو الصحافي أو رجل السياسة يظهر في برنامج تلفزيوني دائما تظهر عليه ملامح الماكياج ويظهر بصورة نظيفة وجميلة في التلفزة..
وبالنسبة للمكياج في القنوات العربية، معروف في الشرق الأوسط أنهم يكثرون من الماكياج، بمعنى خلطة من جميع الألوان، ونحن عندنا في المغرب الماكياج خفيف، تقريبا الماكياج المعمول به في الغرب، يعني ماكياج مذيع أو منشط تلفزيوني وليس ماكياج تحضر به للسهرة كما في الماكياج العربي بالمشرق.
وهناك فرق بين الماكياج في التلفزيون والماكياج في السينما، ففي التلفزيون، نفضل أن نعطي للصحافي أو الصحافية نظرة يتقبلها المشاهد الكريم، وفي السينما ينحصر الماكياج حسب الشخصيات وحسب سيناريو الفيلم السينمائي، هل فيه أحداث درامية، فيها جروح ألم كدما، لكمات في العين ... إلخ.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟