الرئيسية » » باريس متخوفة على مصير مواطنيها المقيمين في المغرب

باريس متخوفة على مصير مواطنيها المقيمين في المغرب

كتبـه annachraalikhbaria الاثنين، 28 أبريل 2014 | 2:21:00 ص

سياسـة..
باريس متخوفة على مصير مواطنيها المقيمين في المغرب


وقائـع بـريس
كشف مؤخرا، وزير الفلاحة الفرنسي، ستيفان لوفول، عن مخاوف باريس المتعلقة بمصير مواطنيها الموجودين في المغرب، في ظل استمرار تعليق المغرب العمل بالاتفاقيات القضائية مع فرنسا.
لوفول الذي حل بالمغرب بمناسبة المعرض الدولي للفلاحة المنظم بمدينة مكناس، حذر مما سماه "مشاكل" قد يطرحها تعليق الاتفاقيات القضائية ل"مواطني البلدين"، وبقدر ما تحمله هذه العبارة من تلميح إلى الأضرار التي قد تلحق المغاربة المقيمين في فرنسا، يكشف هذا التصريح عن المخاوف الحقيقية لفرنسا، والمتعلقة بعشرات الآلاف من مواطنيها المقيمين في المغرب، الذين توفر لهم الاتفاقيات القضائية حماية ومساطر خاصة في التقاضي والمحاكمة والسجن والترحيل.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟