الرئيسية » » مصطفى الخلفي: حالات الاعتداء على الصحفيين بالرغم من محدوديتها وإشكالية استقلالية الصحفيين تحديات لا زالت مطروحة

مصطفى الخلفي: حالات الاعتداء على الصحفيين بالرغم من محدوديتها وإشكالية استقلالية الصحفيين تحديات لا زالت مطروحة

كتبـه annachraalikhbaria الاثنين، 5 مايو 2014 | 9:40:00 ص

 إعـلام..
مصطفى الخلفي: حالات الاعتداء على الصحفيين بالرغم من محدوديتها وإشكالية استقلالية الصحفيين تحديات لا زالت مطروحة


وقائـع بريـس
أبرز مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، في كلمة له، افتتح بها أشغال اليوم الدراسي  في موضوع "أجندة ما بعد 2015: أهمية وسائل الإعلام وحرية الإخبار من أجل التنمية في المغرب"، الجهود التي يبذلها المغرب في مجال النهوض بحرية الصحافة، تنزيلا لمقتضيات الدستور وتفعيلا لالتزامات المغرب الدولية، وخاصة في مجال إصلاح قوانين الصحافة والنشر، حيث أعلن عن الانتهاء من إعداد مشروعي قانوني المجلس الوطني للصحافة والنظام الأساسي للصحفي المهني، مبينا المستجدات الهامة التي جاء بها هذين المشروعين، ومعلنا عن قرب الانتهاء من إعداد مشروع قانون الصحافة وكذا المقتضيات الخاصة بالمهن المساعدة للصحافة.
الخلفي أشار كذلك، إلى أن "هذه المقتضيات الهامة ستتعزز بخطوات أخرى سواء تعلق الأمر باستكمال تحرير المشهد السمعي البصري، أو تعزيز استقلالية وسائل الإعلام السمعية البصرية العمومية وإرساء مبادئ الخدمة العمومية، أو بتطوير المقتضيات القانونية لقانون الاتصال السمعي البصري"، مشيرا إلى الإصلاح المرتبط بمنظومة الدعم الجديدة للصحافة المكتوبة.
من جهة أخرى، أشار إلى التحديات التي زالت مطروحة والتي تهم أساسا حالات الاعتداء على الصحفيين بالرغم من كونها محدودة، وإشكالية استقلالية الصحفيين. وتوقف وزير الاتصال، عند التصنيفات الدولية الخاصة بحرية الصحافة، والتي تعتبر، على حد تعبيره، غير منصفة ولا تعكس بدقة واقع حرية الصحافة ببلادنا.
اللقاء الدراسي شهد تنظيم ورشتين تطرقتا لمواضيع "وسائل الإعلام وحرية الإخبار في خدمة التنمية بالمغرب" و"أخلاقيات المهنة والتنظيم الذاتي".
وعرف اللقاء حضور وزيري الاتصال السابقين السيد محمد العربي المساري والسيد خالد الناصري. وقد شارك في هذا اللقاء العديد من الهيئات المدنية والنقابية وخصوصا النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفيدرالية المغربية لناشري الصحف، وممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، بالإضافة إلى فعاليات وباحثين أكاديميين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟