الرئيسية » » كان على وزير التشغيل التقدمي أن يأمر مفتشيه بالنزول إلى المقاولات والشركات الخاصة الشرهة للتحقق من تطبيقها لبنود ومقتضيات مدونة الشغل

كان على وزير التشغيل التقدمي أن يأمر مفتشيه بالنزول إلى المقاولات والشركات الخاصة الشرهة للتحقق من تطبيقها لبنود ومقتضيات مدونة الشغل

كتبـه annachraalikhbaria الاثنين، 5 مايو 2014 | 9:41:00 ص

 سياسـة واقتصـاد..
كان على وزير التشغيل التقدمي أن يأمر مفتشيه بالنزول إلى المقاولات والشركات الخاصة الشرهة للتحقق من تطبيقها لبنود ومقتضيات مدونة الشغل


وقائـع بريـس
تمخض الجبل فولد فأرا، وقررت الحكومة بجلال قدرها والباطرونا المواطنة والنقابات المناضلة، قرروا جميعهم زيادة 70 ريال في النهار في الحد الأدنى للآجر لإجراء القطاع الخاص.
وزف وزير التشغيل التقدمي في الحكومة الموقرة التي يقودها الحزب الإسلامي الخبر السار إلى أمة الفقراء والكادحين والمسحوقين الذين يشكلون السواد الأعظم من الشعب المغربي.
كان على وزير التشغيل التقدمي جدا في الحكومة التي يقودها الإسلاميون، بدل أن يزف إلى عموم السواد الأعظم من الشعب الكادح والمقهور أضحوكة الزيادة في الحد الأدنى للأجر في القطاع الخاص أو في المحميات الخاصة، أن تكون له الجرأة وسلطة القرار على مصالح وزارته ويعطي تعليماته الصارمة بقوة القانون لمفتشية الشغل لتفتش المقاولات والشركات الخاصة أو المحميات الخاصة وتراقب مدى تطبيق وتنفيذ بنود ومقتضيات مدونة الشغل ناولا داخل المحميات الخاصة التي يراكم أصحابها الملايير على ضهر العمال الكادحين صباحا مساء، عمال الشركات الخاصة الذين يشتغلون ويكدون كالعبيد دون الحد الأدنى للأجر الذي تنتشي الحكومة اليوم بأنها زادت فيه 70 ريال في اليوم مقسمة على شطرين.
كان على وزير التشغيل التقدمي جدا أن يأمر مفتشيه بالنزول إلى المقاولات والشركات الخاصة الشرهة للتفتيش وهذا هو دور مفتشية الشغل ومراقبة تنفيذ القانون الشغل داخل هذه المحميات الخاصة الخارجة عن المراقبة والمحاسبة.
كان سيكون ذلك أجدى من الانتشاء الفارغ بالزيادة إياها في الحد الأدنى الذي لا تطبقه باطرونا هذه المحميات الخاصة، وتمتص دماء عمالها كل يوم، في ظل التسيب وضرب قانون الشغل المعمول به في البلد على عرض الحائط، والدليل واضح وجلي للعيان شركات خاصة ومحميات خاصة تربح الملايير وترمي لعمالها في كل آخر شره بالفتات. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟