الرئيسية » » انطلاق الدورة 26 للمهرجان المهرجان الدولي للمسرح الجامعي

انطلاق الدورة 26 للمهرجان المهرجان الدولي للمسرح الجامعي

كتبـه annachraalikhbaria الاثنين، 23 يونيو 2014 | 2:42:00 ص

مســرح..
انطلاق الدورة 26 للمهرجان المهرجان الدولي للمسرح الجامعي


د.عبد القادر كنكاي: المهرجان ساهم في تنشيط دبلوماسية موازية ثقافية لصالح المغرب وللجامعة المغربية

وقائـع بريـس
افتتحت مساء يوم الأحد الماضي فعاليات الدورة 26 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي، بالمركب الثقافي مولاي رشيد، بحضور عدة فعاليات ثقافية وفنية وإعلامية ومسئولين ومنظمين.
وخلال الإعلان عن انطلاقة المهرجان قدم د.عبد القادر كنكاي، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، رئيس المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء كلمة عن الدورة 26 التي تنعقد تحت شعار: "ملتقى الطرق .. مسرح وسفر ولقاء"

مرحبا بكم جميعا في الدورة 26 من المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء، مرحبا بكم  في هذا اللقاء السنوي الذي كان ومازال محطة للقاء شباب العالم حول أبي الفنون المسرح.
دورة 26 من المهرجان و30 سنة من عمر كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، فترة حافلة بالعطاء والإنتاج العلمي والثقافي ساهم بشكل كبير في إشعاع المغرب ومدينة الدار البيضاء، وساهم بشكل فعال في تنشيط دبلوماسية موازية ثقافية لصالح المغرب وللجامعة المغربية باعتبارهما فضاء الانفتاح والتعايش والحوار والإبداع، وما محور هذه الدورة : "ملتقى الطرق: مسرح ولقاء وسفر" إلا تعبير عن هذا التوجه حيث إن الدورة  بينت أن المسرح يعتبر ملتقى  طرق عدة فنون تتمازج فيه الكلمة بالموسيقى بالحركة بالصورة وبالتشخيص ... والمغرب والدار البيضاء كانا وما زال ملتقى طرق عدة ثقافات وحضارات ....ومهرجاننا بدوره ملتقى طرق شباب العالم بمختلف ألوانه، وثقافاته، ولغاته وتجاربه.
إن التجربة الطويلة والناضجة التي راكمها المهرجان طيلة 26 دورة والتي جعلته أكبر مهرجان جامعي   في إفريقيا و في العالم العربي تجعله مؤهلا ليكون رائدا في مجال تدبير الشأن الثقافي داخل الجامعة ومؤسسا للدور الذي تلعبه الممارسة الفنية بالنسبة للطالب داخل الجامعة المغربية وهي تدخل في مرحلة جديدة باعتماد تكوينات جديدة للأربع سنوات المقبلة.
أيضا لابد من الوعي بأهمية المهرجان كمشروع فكري وبيداغوجي وعلمي داخل مدينة الدار البيضاء وهي تتهيأ للعمل في إطار تجميع لجامعة الحسن الثاني المحمدية وجامعة الحسن الثاني عين الشق في جامعة واحدة هي جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء التي ستبدأ بهذه الصفة ابتداء من الموسم الجامعي المقبل.
إن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، من خلال هذا المهرجان ومهرجان فن الفيديو ومختلف الأنشطة العلمية والثقافية التي تنظمها، إنها تتبنى مشروعا ثقافيا متكاملا يجمع بين البيداغوجي المرتبط بالتكوين والعلمي المرتبط بالبحث العلمي والفني المرتبط بالإبداع الطلابي بعيدا عن كل بهرجة موسمية وتأسيسا لقيم المسؤولية والانفتاح عند الطالب، وذلك باكتساب مهارات في التنمية الشخصية تؤهله للانخراط في سوق الشغل والمساهمة في تنمية البلاد،
إن التحديات التي تنتظر الجامعة المغربية تكمن أساسا في تكوين طالب متعدد الاهتمامات منفتح على كل الثقافات متقن لعدة لغات واع ومستوعب لما حوله من تحولات وتطورات وما ينتظر المغرب من تحديات، ومهرجاننا هذا وباقي الأنشطة الوطنية والدولية التي  ننظمها تدخل في هذا الإطار وتهدف إلى تأصيل البحث في العلوم الإنسانية بما فيها الفنون بتصور شمولي ومعمق في البحث والتكوين.
لقد تم اختيار دولة المكسيك كضيف شرف لهذه الدورة لأن تاريخ وحضارة المكسيك ينسجم وموضوعها لأن المكسيك ظل لقرون ملتقى عدة حضارات وثقافات الشيء الذي تأصل وظهرت معالمه على كل الممارسات الإبداعية المكسيكية. بالإضافة إلى العلاقة الطيبة التي تجمع المغرب والمكسيك والروابط العلمية والثقافية التي تجمع جامعات مكسيكية وخاصة جامعة بويبلا وجامعة الحسن الثاني المحمدية وخاصة كلية الآداب بنمسيك.
إن استمرار هذا المهرجان رهين بدعم ومساندة كل الفاعلين، وهذه مناسبة أخرى لدعوة الساهرين على تدبير مدينة الدار البيضاء للانتباه   إلى أهمية هذا المهرجان كمشروع علمي وبيداغوجي واستراتيجي بالنسبة للدار البيضاء لما يمكن أن يقوم به من دور في تقويتها كقطب اقتصادي وثقافي، وما يمكن أن يوفره من خبرة وتكوين وتأطير في مجالات الفن تسمح بتوفير مناصب الشغل والرفع من مستوى الإنتاج الفني المغربي.
 كعادته يكرم المهرجان هذه الدورة فنانين من الوزن الثقيل عائشة ساجد وعبد اللطيف هلال، وذلك اعترافا لهما بما قدماه للساحة الفنية المغربية مسرحا وسينما وراديو وتلفزيون.






0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟