الرئيسية » » موظف بسيط يسائل وزير المالية والاقتصاد: هل تتم الاقتطاعات من الراتب الشهري بدون إشعار؟

موظف بسيط يسائل وزير المالية والاقتصاد: هل تتم الاقتطاعات من الراتب الشهري بدون إشعار؟

كتبـه Unknown الأربعاء، 25 يونيو 2014 | 8:27:00 ص

سياسـة واقتصـاد..
في رسالة مفتوحة لوزير المالية والاقتصاد محمد بوسعيد
السيد وزير المالية والاقتصاد هل تتم الاقتطاعات من الراتب الشهري بدون إشعار؟
                       وزير المالية والاقتصاد المغربي محمد بوسعيد
الوقائـع بريـس: مـن محمـد بصيـر
أنا موظف بسيط تابع لوزارة الصحة اسمي محمد بصير رقم PPR 1004 131 و رقم بطاقة تعريفي الوطنية هو BE 70 103، لذي 4 أطفال، التحقت بهذا القطاع بتاريخ 05 / 02 / 1987 كعون عمومي مؤقت، كان راتبي الشهري 1520 درهم استخلصه من الحساب الخاص لوزارة الصحة  C.S 3513 / 10، ومع مرور الأيام تم ترسيمي كمساعد تقني درجة 4، بتاريخ 01 / 12 / 1994 وأصبح راتبي الشهري 4090 درهم، إلا أنني فوجئت باقتطاعات متوالية من راتبي الشهري بداية من تاريخ 01 / 02 / 2014 إلى يومنا هذا، وبدون سابق إعلام، فطرقت جميع الأبواب من أجل إيجاد جواب شافي، لهذه الاقتطاعات، لكن باءت تحركاتي بالفشل وكانت بدون جدوى، اللهم صد الأبواب في وجهي، وما زاد من قلقي وتشنجي هي بعض الردود الشفاهية التي تلقيتها من مسؤولين، كالخازن العام لمالية الصحة، الذي اتهمني بأنني لا أعمل بوزارة الصحة، أوراقي كلها تثبت أنني أشتغل بوزارة الصحة ومعين بها، فأنا مواظب على الحضور لمقر العمل وليس لي أي غياب في حياتي الإدارية، وسلوكي في منتهى الالتزام والمسؤولية مند تعييني، والسؤال الذي أريد له جوابا ، فإن كانت المسألة تعني الضريبة، الاقتطاعات لا يمكنها تجاوز 40 في المائة من الراتب الشهري الصافي وذلك بعد خصم التعويضات العائلية التي لا تدخل في هذا الإجراء، فأنا لم يبقى لي سوى 900 درهم،  ومن المسؤول عن هذه المخالفة ؟ وإن كان إجراء آخر فما هو هذا الإجراء ؟ وحتى لا يقال أنه تعسف يراد به تسوية، فأين هي الضمانات ؟ والحكومة اليوم تتشدق بأنها تتبنى ميثاقا يمنح المعنيين بالاقتطاع الضريبي مهلة سبعين يوما لأداء مستحقاتهم عوض الاقتطاع المباشر،  وتقول أنه بهدف معالجة الإشكاليات العملية المتعلقة بتطبيق المسطرة، بما يعزز الثقة بين الإدارة والملزم، ويسهم في تحسين مناخ العمل، وتقول أن هذا يحقق التوازن اللازم بين حقوق الملزم وحقوق الخزينة، كما نتساءل أين هو الحق في الإشعار؟ أين مسطرة التريث ووجوب الإخبار؟ وأين سن الآجال الواجب أن تحترمه الإدارة ؟



0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟