الرئيسية » » يوم إسباني ممزوج بالفرح والحزن

يوم إسباني ممزوج بالفرح والحزن

كتبـه annachraalikhbaria الجمعة، 20 يونيو 2014 | 2:35:00 ص

رياضـة ومشاهيـر..
يوم إسباني ممزوج بالفرح والحزن



تنصيب الملك الجديد فيليب وإقصاء مبكر للمنتخب الإسباني من مونديال البرازيل

وقائـع بريـس: نـور الديـن ميفرانـي
إسبانيا أو بلد الوليد عرفت يوما استثنائيا، يوم ممزوج بالفرح والحزن، فرح بتنصيب الملك الجديد فيليب وحزن على الإقصاء المبكر للمنتخب الإسباني من مونديال البرازيل..
خرجت إسبانيا من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014 وهي حاملة لقب النسخة الماضية في جنوب إفريقيا مما شكل أكبر مفاجآت المونديال البرازيلي  قبل نهاية الجولة الثانية من دوري المجموعات .
وبالنظر لتاريخ كأس العالم فإسبانيا ليست المنتخب الوحيد حامل اللقب الذي يخرج من الدور الأول فقد سبقتها إيطاليا مرتين و البرازيل مرة و فرنسا مرة .
ولم تشارك الأوروغواي حاملة لقب كأس العالم الأولى في 1930 في النسخة الثانية التي أقيمت في إيطاليا سنة 1934، لكن إيطاليا شاركت في نسخة 1950 بالبرازيل و هي حاملة لقب نسختي 1934 و 1938، وخرجت من الدور الأول حيث لم يكن في نسخة البرازيل 1950 دور ربع النهائي وتأهلت للدور النهائي المنتخبات التي احتلت الصفوف الأولى في المجموعات الأربعة .
 كانت إيطاليا حلت ثانية في المجموعة الثالثة التي شارك فيها 3 منتخبات بينما تأهلت عنها السويد للدور النهائي .
وفشلت البرازيل حاملة لقب نسختي 1958 و 1962 في بلوغ الدور الثاني في مونديال إنجلترا 1966 ، وخرجت بعد احتلالها الصف الثالث في المجموعة الثالثة خلف البرتغال و هنغاريا في مونديال شهد إصابة الملك بيليه من كثرة التدخلات العنيفة .
وتمكنت بعد نسخة 1966 كل المنتخبات التي توجت باللقب  من بلوغ الدور الثاني لغاية مونديال كوريا الجنوبية و اليابان 2002 حيث خرج حامل اللقب المنتخب الفرنسي من الدور الأول  وحل رابعا في المجموعة الأولى خلف الدانمارك والسينغال والأوروغواي. 
وتتشابه حالة فرنسا 2002 مع حالة إسبانيا 2014 لكون المنتخبان دخلا البطولة وهما بطلي العالم وأوروبا .
وكانت إيطاليا آخر ضحايا الدور الأول في مونديال جنوب إفريقيا حيث دخلت البطولة حاملة للقب نسخة 2006 لكنها خرجت بعد احتلالها الصف الرابع في المجموعة السادسة خلف البارغواي و سلوفاكيا و نيوزيلندة  .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟