الرئيسية » » مرحلة التأسيس الصعبة والجميلة في ذات الوقت

مرحلة التأسيس الصعبة والجميلة في ذات الوقت

كتبـه Unknown الخميس، 31 يوليو 2014 | 2:05:00 م

سياسـة..
من ذاكرة نقابي

محمد عطيف عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يتذكر
مرحلة التأسيس الصعبة والجميلة في ذات الوقت


جيل المؤسسين الذين لم يكونوا يبحثون عن مقاعد في البرلمان ولا في غيره من المجالس، بل كان كل همهم هو أداء رسالتهم على الوجه الأكمل..

الوقائـع بريـس
من شريط الذكريات هذه الصورة التي تعود إلى تجمع تضامني نظمته الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمقر "طوليدانو" بدرب عمر بالدار البيضاء يوم السبت 26 يناير 1980، تضامنا مع عمال الفوسفاط، وعلى الخصوص عمال باطن الأرض الذين كانوا يخوضون وقتها نضالا انطلق منذ فاتح دجنبر 1979، حيث حضرت العديد من النقابات الوطنية وألقت كلمات تضامنية بهذه المناسبة، كما هو حال النقابة الوطنية للتبغ التي ألقيت كلمة باسمها.
هذا ويبدو في الصورة بجانبي الأخوين محمد لمراني ومصطفى الترهوني عضوي المكتب التنفيذي المنبثق عن المؤتمر التأسيسي المنعقد بالدار البيضاء يومي 25 و 26 نوفمبر 1978، وترأس هذا التجمع الأخ لكبير لبزاوي عضو المكتب التنفيذي أيضا، والذي لا زال إلى اليوم يتابع أنشطة منظمتنا ويحضر التظاهرات التي تنظمها.
لقد أعادتني هذه الصورة إلى مرحلة التأسيس الصعبة والجميلة في ذات الوقت، والتي ستظل مطبوعة على الخصوص بإضراب 30 مارس 1979 تضامنا مع الشعب الفلسطيني المكافح، وإضراب 10 و 11 أبريل 1979 الشهير الذي خاضه رجال التعليم والصحة والصناعات البترولية والسكرية وقطاعات أخرى، والذي عرف تدخلا سافرا للسلطة حيث تم توقيف وطرد ما يناهز 2000 من مناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، معظمهم من رجال التعليم والصحة، إلى جانب إهانة وجلد العديد من العمال والموظفين وانتهاك المؤسسات التعليمية والصحية.
كما أنها مناسبة لتحية جيل المؤسسين الذين ضحوا كثيرا وتحملوا المسؤولية في ظرف غاية في الصعوبة، حيث كانت المسؤولية النقابية في إطار منظمتنا المناضلة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تكلف صاحبها الكثير، من متابعة واعتقال وتوقيف عن العمل وتنقيل، وأحيانا كثيرة الطرد من العمل وتشريد الأسر.
ثالث وآخر دلالة للمرحلة التي أعادتني إليها هذه الصورة هي رسالة للجيل الحالي من الكونفدراليات والكونفدراليين الذين أطلب منهم قراءة هذا التاريخ للتشبع بأفكار ومبادئ جيل المؤسسين الذين لم يكونوا يبحثون عن مقاعد في البرلمان ولا في غيره من المجالس، بل كان كل همهم هو أداء رسالتهم على الوجه الأكمل، لذلك كنا نلاحظ وقتها أن المسؤولية النقابية كانت تفرض على المناضلين الذين كانوا مؤهلين لها ولم يكونوا أبدا يسعون إليها. أتمنى أن تكون الرسالة قد وصلت.



زاوية يكتبها: محمد عطيف

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟