google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 قراءة في رواية زحف الأزقة للكاتب المبدع عبد الرحيم بهير احتضنها المقهى الأدبي الفلك بسيدي البرنوصي | الـوقـائـع بـريــس
الرئيسية » » قراءة في رواية زحف الأزقة للكاتب المبدع عبد الرحيم بهير احتضنها المقهى الأدبي الفلك بسيدي البرنوصي

قراءة في رواية زحف الأزقة للكاتب المبدع عبد الرحيم بهير احتضنها المقهى الأدبي الفلك بسيدي البرنوصي

كتبـه annachraalikhbaria السبت، 26 يوليو 2014 | 5:43:00 م

ثقافـة وفنون..
قراءة في رواية "زحف الأزقة" للكاتب المبدع عبد الرحيم بهير احتضنها المقهى الأدبي الفلك بسيدي البرنوصي

الوقائـع بريـس
نظمت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء بشراكة مع مقهى الفلك بسيدي البرنوصي مساء يوم الجمعة 25 يوليوز 2014، قراءة في رواية "زحف الأزقة" للكاتب الروائي المبدع والسيناريست عبد الرحيم بهير بالمقهى الأدبي الفلك.
وقدم الزميل، محمد الصغير، سكرتير تحرير "الوقائع بريس"، وعضو المكتب الجهوي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، فرع الدار البيضاء قراءة في الرواية، بحضور فعاليات ثقافية وإعلامية وجمعوية..
والأستاذ عبد الرحيم بهير هو كاتب روائي وسيناريست مغربي، من مواليد مدينة الدار البيضاء، ولج بهير عالم الأدب من خلال كتابة الرواية، وله خمس روايات، هي "صلواتهم"، "مجرد حلم"، "المرأة التي"، "الفقدان"، ورواية "زحف الأزقة".
كما كتب عبد الرحيم بهير السيناريو وأبدع فيه من خلال مسلسلين تلفزيونين، هما "دواير الزمان" و"أولاد الناس"، كما وقع على عدة أفلام طويلة ناجحة في مجال الدراما  قدمها التلفزيون المغربي.
وتعتبر روايته الأخيرة "زحف الأزقة" من الأعمال السردية الهامة، وهي صادرة عن مؤسسة الرحاب الحديثة للنشر في لبنان، وتقع الرواية في 224 صفحة تسافر
 بالقارئ على أجنحة من ورق التاريخ، عوالمها وشخوصها يحركها الأمل المنبعث في نفس الكاتب، وشخوص "زحف الأزقة" تتوق إلى الحرية والمساواة والعدل والتقدم الإنساني.
إذ ينتقل بنا عبد الرحيم بهير ما بين شخصية وأخرى بأسلوب راق وجميل، أسلوب سلس يجعل المتلقي يعيش الماضي مريرا وجميلا، وحاضرا يملأه القلق والأمل.  
في رواية "زحف الأزقة" يعرض الكاتب/ الراوي وجوه معاناة مجتمعية من زاوية إنسانية تاركا للقراء / المروي لهم مساحة من التأمل والمساهمة الذاتية في إيجاد الحلول الممكنة لشخوص تداهمها الأزقة تتمدد وتزحف على الفضاءات والأمكنة التي يتحركون فيها، فيما يشبه الحنين إلى مسقط الرأس.

1 التعليقات:

  1. الحسين هو جدي الثالث إقرؤوا وادعوا له بالرحمة

    ردحذف

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

أيقونة التشكيل المغربي الشعيبية طلال

أيقونة التشكيل المغربي الشعيبية طلال
ARTS PLASTIQUES

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان
Music

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

العش السعيد مع أماني عبد العال

العش السعيد مع أماني عبد العال
EMISSION

محمد فاسي يقارب أعمال لبابة لعلج

محمد فاسي يقارب أعمال لبابة لعلج
ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

العيطة بين التوهج والتمييع

العيطة بين التوهج والتمييع
Music

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس
Music

صافي السلامي خاصو يستاقل ... ؟

صافي السلامي خاصو يستاقل ... ؟
Foot

الرياضة في هذا التلفزيون المغربي

الرياضة في هذا التلفزيون المغربي
Foot

عفيف بناني ... الفنان والكاتب

عفيف بناني ... الفنان والكاتب
ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟