الرئيسية » » ربما تشرق الشمس غداً

ربما تشرق الشمس غداً

كتبـه Unknown الأحد، 24 أغسطس 2014 | 5:11:00 م

إبداعـات أدبيـة..
شعــر
ربما تشرق الشمس غداً


مريـم التـرك

الرّصاصة التي حجبت الشّمس
ثقبت صدر الرّيح
مات العصفور الأخضر
وبكت نخلة في صحراء القلب
xxxx
يا قابيل
كم غرابًا سوف يعلّمكَ؟
كم ترابًا سوف يواري سوءة العطش
xxxx
مشيتُ في الصّحراء ...
كل الرواية أنّ خيولي تعثّرتْ
لا ماء
يقتحم سرّة اللّيل
ولا غد يهدي إلى الياسمين
نمشي حفاة على جمر الصّحراء
ندفن جثث من سقطوا
نقتفي أثر الحمام
ربما جاءتنا رسائلهم ..
لنؤمن ...
ربما عادت الفرس بجرح فارسها
نحمل الرّيح نصف ميّتة
وننتظر الشّمس
ربما ثقب الضوء الرصاصة
ربما تنجو السنابل ..
ربما ....

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟