الرئيسية » » في المغرب أزيد من 325 ألف مترشح ومترشحة ميجتازون امتحان نيل شهادة البكالوريا

في المغرب أزيد من 325 ألف مترشح ومترشحة ميجتازون امتحان نيل شهادة البكالوريا

كتبـه Unknown الجمعة، 2 يونيو 2017 | 4:59:00 ص

إعــلام..
الوقائـع بريـس
أزيد من 325 ألف مترشح ومترشحة ممدرس سيجتازون الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا في المغرب برسم دورة يونيو2017

الوقائـع بريـس

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن عدد الممدرسين من المترشحين والمترشحات لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2017 قد بلغ  325  ألف   و 191مترشحة ومترشحا، من بينهم 51  بالمائة ذكور  و49 في المائة إناث.

وقد بلغ عدد المترشحين لاجتياز هذا الامتحان الوافدين من التعليم العمومي 295 ألف و145 مترشحة ومترشح وهو ما يمثل نسبة 91 في المائة من مجموع المترشحين الممدرسين، في حين بلغ عدد المترشحين الوافدين من التعليم الخصوصي 30 ألف و046 مترشحة ومترشحا بما يمثل نسبة 9 في المائة من ترشيحات الممدرسين.
 وسيجتاز امتحانات هذه الدورة، ولأول مرة، مترشحو المسالك الدولية للبكالوريا المغربية - خيار إنجليزية الذين يبلغ عددهم  72 مترشحا ومترشحة، في حين ارتفع عدد مترشحي الفوج الثاني  للمسالك الدولية - خيار فرنسية إلى 8058 مترشحا ومترشحة في هذه الدورة. ومن أهم مستجدات هذه الدورة على مستوى الترشيحات، اجتياز أول فوج للمترشحين الوافدين من المسالك المهنية لامتحانات نيل شهادة البكالوريا، ويبلغ عددهم 143 موزعين على أربعة تخصصات.
وبلغ عدد المترشحين الأحرار في هذه الدورة 89 ألف و425 مترشحا ومترشحة.
ولضمان أن يمر هذا الاستحقاق الوطني الهام في أحسن الظروف، عملت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها على تعبئة الموارد اللازمة لذلك، حيث تم إعداد 20730 قاعة للامتحان موزعة على 1431 مركزا للامتحان لاستقبال المترشحين والمترشحات، كما ستتم تعبئة 41460 مكلفا بالحراسة لضمان أن يتم اجتياز الاختبارات في ظروف تضمن تكافؤ الفرص للجميع، وسيتولى 40000 أستاذة وأستاذ مهمة تصحيح حوالي 3.6 مليون ورقة.
ولتتبع ومراقبة سير العمليات المرتبطة بهذا الامتحان، تم تعيين 1431 ملاحظا على مستوى مراكز الامتحان وحوالي 164 مراقبا جهويا و82 مراقبا وطنيا لإجراء الاختبارات، و82 مراقبا وطنيا لعملية التصحيح بمراكز التصحيح.
وقد أشرف المركز الوطني للتقويم والامتحانات والتوجيه على إعداد 258 موضوعا خاصا بهذه الدورة من طرف 33 لجنة وطنية متخصصة، ضمت في عضويتها 222 عضوا في مختلف المواد والتخصصات حيث استغرقت مدة إعداد المواضيع وعناصر الإجابة حوالي 5 أشهر من العمل المسترسل.
وتجدر الإشارة إلى أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا
ستجرى أيام 6 و7 و8 يونيو 2017 بالنسبة لجميع الشعب وستمتد إلى صبيحة يوم 9 يونيو 2017 بالنسبة لمسلك تدبير ضيعة فلاحية شعبة الفلاحة. كما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية لنفس الامتحان أيام 11 و12 و13 وصبيحة يوم 14 يوليوز2017 بالنسبة لمسلك تدبير ضيعة فلاحية شعبة الفلاحة.



0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟