الرئيسية » » عين الروح وفيض البوح ... في تجربة التشكيلية لبابة لعلج

عين الروح وفيض البوح ... في تجربة التشكيلية لبابة لعلج

كتبـه said fardy السبت، 5 أغسطس 2017 | 5:02:00 م



تشكيـل..


ثقافـة وفنـون
عين الروح وفيض البوح ... في تجربة الفنانة التشكيلية لبابة لعلج

الوقائـع بـريس: كتـب عبـد الله الشيـخ

شاركت الفنانة الطلائعية لبابة لعلج (مواليد مدينة فاس)  مؤخرا ضمن فعاليات ملتقى فناني القصبة الدولي بإسبانيا ،حيث ساهمت في الورشة الفنية بساحة غابرييل ميرو ، وعرضت منجزها في إطار المعرض الجماعي برواق لوسبوزوس دو كاريغوس.
لسؤال التأمل والتذكر حضور نوعي في أعمال الفنانة التشكيلية لبابة لعلج (تعيش وتعمل بالدار البيضاء)، مما شكل الانشغال الجمالي لهذه الفنانة العصامية التي سعت إلى ترجمة مفهوم جديد للعمل الإبداعي كتجربة بصرية تخرج عن المألوف، وككتابة سير ذاتية.

هي التي آمنت بأن القدرة على الإبداع التشكيلي وعلى التجديد والمغايرة لا تتأتى إلا من خلال القدرة على التفكير الإشكالي في الوجود والحياة معا، وكذا الالتزام بإنتاج تصورات وعوالم جديدة : عوالمها الذاتية التي لم تستلهم أي فضاء تخيلي آخر، ولم تتأثر بأية مدرسة فنية تذكر.
أليس الجديد في التشكيل هو الذي يحمل طابع الاختلاف والتميز؟ أليس الإبداع، من الناحية الوجودية والجمالية معا، هو القبض على المسافة البينية بين منطق المعنى ومنطق التعدد ؟ ألسنا أمام عملية تذكر وربط تحاول رصد القوى المشهدية الساحرة الكامنة في ثنايا الوحدات البصرية، والأشكال والألوان ؟ كل الصور الغرائبية التي أثثتها الفنانة الحالمة تنضح بعدد هائل من التداعيات والاستبطانات التي تمنح إمكانية التخييل والتفكير في الآن ذاته.
ما تقدمه هذه الفنانة التي عاشت عوالم الاغتراب الاختياري في الديار الفرنسية هو زخم الصورة – المشهد، والصورة – التمثل، والصورة – الزمن. بهذا المعنى، تعتبر مفكرة بامتياز، كما هو الشأن بالنسبة للموسيقيين (عشقت في عز حياتها الموسيقى والرقص حد النخاع) أو المتأملين الجماليين والكتاب الملتزمين (تمرست على العمل الإعلامي وساهمت في دروبه المضيئة بمقالاتها الرصينة). لا مجال للحد الفاصل بين أفكارها وصورها الذهنية. فهناك علاقة محايثة وتسام في الآن ذاته.
كل لوحة بمثابة حلقة روحية تحاول القبض على كيمياء الأشياء والكائنات، خالقة التعدد والتنوع، إذ لا مكان للاستنساخ، والتكرار والتنميط. إبداعها مرآة فكرها المحايث لواقعها الوجودي الذي تحرر من إكراهات اليومي وسلطة الجاهز والثابت.
تبدع لبابة لعلج مخلصة للحمولة الروحية ل "التجديد"، ولمفهوم الصيرورة كانبجاس إبداعي ونشاط تخييلي حيوي. أليست الحقيقة حقائق يتعين إبداعها لا إيجادها ؟
هكذا تبدع الفنانة مفاهيم جديدة للمكان (الصحراء، البحر، الغابة، الفضاءات الداخلية ...) وللكائن (المرأة، الرجل، الرباط الثاني، المقدس، الحشود ...)، متجاوزة محاكاة الواقع وتسجيله بالعين المجردة، مانحة لعوالمها الخارجية والداخلية في آن معا حقيقة جديدة، توزيعا جديدا، ومشهدة غير مألوفة، حيث الجسد استعارة بالمعنى البلاغي للكلمة ينزاح عن كل إثارة أو غواية.
كل هذه الصيرورات تنتج علامات، ورسائل، ومؤشرات مجازية تذكرنا بمضامين كتاب جيل دولوز المعنون ب "فرنسيس بيكون : منطق الإحساس" (2002). لعمري إن عالم هذه الفنانة، في تعدد أصواته وتشكلاته، بؤرة لتماهي الكائنات مع الأشياء في سكونها وحركاتها، في طابعها المرئي واللامرئي معا. بؤرة كنائية تعيد كتابة الواقع، والحلم، والجسد، والروح، والرغبة، والتاريخ والذاكرة، والنسيان. أستحضر في هذا السياق الجمالي، أعمالها التي تحررت من التفاصيل المشهدية، والوحدات التشخيصية، وكأنها محو في محو، أو طرس في طرس (رسم فوق رسم). فعلى المستويين الوجودي والتشكيلي، تقترح علينا أعمال هذه الفنانة انفتاحات بصرية متعددة التأويلات والقراءات، إلى جانب طرح تساؤلات وعرض رؤى وتخيلات في غاية العمق والحساسية. إن قوة الأفكار والقيم التي تعالجها الفنانة في لوحاتها التشكيلية هي التي منحت للغتها البصرية أبعادا غنية ونحتت صورا خاصة بها من حيث الشكل، والتركيبة، والتفضية، والتشذير، والتبئير، والترميز.

 (ناقد فني)

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟