الرئيسية » » واش كتفهم العربية ... جديد عائشة تاشنويت باللهجة المغربية

واش كتفهم العربية ... جديد عائشة تاشنويت باللهجة المغربية

كتبـه said fardy السبت، 5 أغسطس 2017 | 5:07:00 م


ثقافـة وفنـون..




أغنيـة وكليـب
يحمل عنوان "واش كتفهم العربية"

عائشة تاشنويت تطلق جديدها الغنائ
ي باللهجة المغربية

الوقائـع بـريس: منصـف عبـد الحـق

بعد مسيرة فنية حافلة بالإبداع و التجديد على مستوى الطرب الغنائي الامازيغي المتكامل  نصا و لحنا وأداء، تطالعنا الفنانة الامازيغية المغربية المقتدرة عائشة تاشنويت بفيديو كليب حصري يحمل عنوانا دالا "واش كتفهم العربية"، وذلك على قناتها الرسمية باليوتيوب، وهو منجز متميز ينضاف إلى ريبرتوار أشرطتها الغنائية التي فاقت 30شريطا همت كل المواضيع المجتمعية المتعلقة بقضايا الإنسان ومجال حياته العامة والخاصة بصيغة طربية تجمع بين الأصالة والمعاصرة شكلا ومضمونا ورؤية، إذ وصل عدد مشاهدي الكليب على الإنترنيت قرابة مليون مشاهد بعد مرور ثلاثة أيام على بثه.

يؤكد هذا العمل الجديد الذي تتغنى فيه عائشة تاشنويت باللهجة المغربية بأن الامازيغ والعرب شعب واحد يجمعهم وطن واحد هو المغرب. كما انه يحمل كل معالم التجديد و المغايرة ، حيث تظهر المطربة في حلة شبابية رفقة مجموعة من الشخصيات الطريفة على نحو يذكرنا بفن الأوبريت ذي الايقاع الحركي و الوضعيات الترفيهية والأجواء الموسيقية التي أدار إخراجها بحنكة نبيل  بلحيرش، واشرف على توزيعها حمزة الغازي وألف كلماتها و لحنها زكريا بيقشة، وأنتجها ابرايهم اوبلا . أبانت اللوحات الراقصة عن براعة كل من عبده غانم ، كريم عاطف، طه مهاجر ومحمد الخمسة .
حول رسالة هذا الشريط الفنية، تقول عائشة تاشنويت:"أنا فنانة مغربية محضة أغني لوطني المغرب المعروف بتعدديته الثقافية و اللغوية . فهذه الأغنية الجديدة تعبر عن هذا البعد العميق الذي يحظى به المغرب من الناحية الحضارية، وهذا ما حاولت الإفصاح عنه في حلة جديدة بعيدا عن كل نزعات التعصب الأعمى والعنصرية بكل أشكالها السلبية. فانا اغني لكل المغاربة بدون استثناء وفخورة  بوطنيتي وهويتي المتعددة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله".
وتضيف: ''هذه الأغنية لها مكانة استثنائية لدي، فقد أديتها صحبة المجموعة بشكل تشخيصي مغاير قريب لفن الدراما انسجاما مع موضوعها الجديد، وتفاعلا مع إحساس الجمهور و ذوقه الرفيعين . أحرص دائما على أن أكون صادقة مع جمهوري المتزايد الذي يتجاوب بشكل تلقائي مع مختلف أغنياتي ويرددها عن ظهر قلب. عملي الجديد، إذن، ذو حمولة اجتماعية تذكر المغاربة بأصلهم المشترك و بوحدتهم القوية بتعدد روافدها و لغاتها كما تنص على ذلك ديباجة دستور المملكة الجديد".
للتذكير فان المطربة الشهيرة عائشة تاشنويت دأبت منذ عام 1993 على النهوض بالتراث الأمازيغي واغتناء مقوماته الفنية والإبداعية، حيث مثلت المغرب في معظم المحافل الدولية الوازنة، إذ أحيت خمسة وعشرين سهرة في الديار اليابانية ما بين 2003 و 2005، كما شاركت ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي بتايلوند بانكوك عام 2015 ، وبالصين الشعبية عام 2010 (إذ مثلت المغرب في ديسبوبمدينة شانكهاي)، وبدولة لاووس (بين الكامبودج و الفيتنام) مارس 2017، فهي تعد أول فنانة مغربية تشارك في هذا القطر الدولي تاركة أصداء لافتة في الأوساط الفنية والإعلامية معا التي استحسنت أداءها الغنائي المميز و تجاوبت أيما تجاوب مع نغماتها الطربية و تعبيراتها الكوريغرافية الموحية.
 سفيرة الطرب الامازيغي فوق العادة هي الفنانة عائشة تاشنويت التي حملت مشعل هذا اللون الغنائي على المستوى القاري من خلال عروضها الفنية الشمولية التي يتفاعل فيها الصوت مع الموسيقى والرقص التعبيري واللباس الذي تصممه بنفسها، الشيء الذي نال إعجاب وتقدير جمهورها الواسع و الممتد كما تشير إلى ذلك استطلاعات الرأي على هامش كل حفلاتها الدولية. تنوه هذه الاستطلاعات بقدرتها الصوتية وبرقصاتها البليغة والرمزية التي تشبه رقصات "ما وراء بلدات الثبت" المستوحاة من الفن الصيني الأصيل . ألهبت عائشة تاشنويت في كل مشاركاتها داخل المغرب و خارجه حماس الجمهور بإيقاعاتها الغنائية الضاربة في عمق التراث الامازيغي الأصيل متفاعلة مع أذواق مختلف الأعمار والجنسيات .










بإطلاقها لفيديو كليب "واش كتفهم العربية" تعرب الفنانة عن مدى اعتزازها البالغ بالتنوع اللغوي الذي ميز  على الدوام الهوية الثقافية المغربية ، محتفلة بالقيم الاجتماعية النبيلة للتعايش، وإشاعة مشاعر التضامن والأخوة والمواطنة الصادقة. فرغم شهرتها التي فاقت الحدود ، ظلت عائشة تاشنويت وفية لوطنها بمختلف مكوناته الثقافية و الحضارية، محافظة على خصوصيات التراث الجمعي، ودمجه في توليفة جمالية سلسة مع باقي روافد المتن الثقافي المغربي المتنوع، منصتة للسان حالها الذي يردد:"حنا أولاد وطن واحد".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟