كتبـه said fardy الخميس، 5 أكتوبر 2017 | 3:18:00 ص

ثقافـة فنـون..
مهرجـان
sous le thème « Le Soufisme à la rencontre des sagesses du monde ;la route du Soufisme du Maroc vers l’Inde»

Présentation du 10 ème édition du Festival de Fès de la Culture Soufie a casablanca

Le Festival de Fès de la Culture Soufie qui a l’insigne honneur d’être placé sous le Haut Patronage de Sa Majesté le Roi Mohammed VI - que Dieu L'Assiste, prépare actuellement sa 10 ème édition du 14 au 21 Octobre 2017 sous le thème « Le Soufisme à la rencontre des sagesses du monde ; la route du Soufisme du Maroc vers l’Inde». Une conférence de presse de cette prochaine édition qui aura lieu le Vendredi 6 Octobre à 18h à l’Hôtel Hyatt Regency à Casablanca, dans laquelle les organisateurs présentent  le programme artistique de cette édition.

الوقائـع بريـس




0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟