الرئيسية » » إبراهيم والرَّاكَب الحَيْسن يعرضان خرائط المحو بالرباط

إبراهيم والرَّاكَب الحَيْسن يعرضان خرائط المحو بالرباط

كتبـه said fardy الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017 | 3:55:00 ص

تشكيـل.. 
الوقائـع الفنـي 
الأخوان إبراهيم والرَّاكَب الحَيْسن يعرضان "خرائط المحو" بالرباط
                                                               
في تجربة جمالية مشتركة يعرض الأخوان الفنان والناقد التشكيلي ابراهيم الحَيْسن والفنان الرَّاكَب الحَيْسن جديد أعمالهما الصباغية، وذلك بالرواق الفني مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين- الرباط طيلة الفترة الممتدة بين 21 دجنبر 2017 و11 يناير 2018.

 الوقائـع بريـس  

بهذه المناسبة، سيصدر كاتالوغ من القطع المتوسط يقع في 40 صفحة يتضمَّن صور الأعمال الفنية ويحفل بنصوص تقديمية باللغة العربية لكل من الفنانة والناقدة المصرية أمل نصر والفنان والناقد التشكيلي شفيق الزكَاري والباحث الجمالي محمد الشيكًر، مثلما يحفل بنصين تقديميين للناقدين مبارك حسني ولحسن لغدش.
يمتح المعرض خصوصيته الفنية والجمالية من ثقافة الصحراء التي لا تعني -كما كتب الباحث الشيكَر- عنواناً على جغرافية  الجدب والفراغ والصمت الجنائزي، بل هي بخلاف ذلك فضاء ينهض على ناموس جغرافي قوامه الحركة والتقلب والتناسخ والمحو وعدم استقرار عناصر الطبيعة والوجود على قرار. فكل شيء في الصحراء مترحل متنقل: الرمال والرجال والعير والمزن والرموز والعلامات وسجلات المخيال والذاكرة.


مضيفاً أن ما ينطبع على سجاد الرمل لا يلبث أن ينمحي من غير أن يندرس، ويتناسخ من دون أن ينطمس. والفنانان المبدعان الأخوان إبراهيم الحَيْسن والراكَب الحَيْسن من هذه السلالة المتحدرة من خرائط الصحراء، ويخبران شعرية الترحل والمحو التي تعتمل عناصرها الأنطولوجية والإستتيقية على أوقيانوسات الرمل. وقد وفقا في أن يجعلا منها مفردة جمالية تمهر منجزيهما البصريين الضالعين في الفرادة والمغايرة، كما صنعا منها، كل على منواله، مسوغاً إستتيقيّاً ومنظومة إسناد مرجعية.
 وفي خرائط المحو التي يدعوان عين المتلقي إلى  ارتيادها، تغدو  كل العناصر البصرية من تشكيلات وكتل وهيئات وبلاغات كروماتية أبجدية ضرورية  لاستعادة ما انمحى، وتهجي الرموز المتفلتة على طروس الرمل وسبر قسمات الوجوه المتغضنة، والأجساد المنذورة للغياب.
ويخلص الباحث الشيكَر بأن خرائط المحو التي يستغورها الفنانان إبراهيم و الراكَب  تنتظر العين الحصيفة التي تستقرئ  الطروس وتعيد ترميم ما تخفى خلف خفقات الملاحف والأجساد الشفيفة، أو  توارى تحت سرير الرمل وتموُّجات الكثبان.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

حلقـة: العكـوزة والعـدوزة


Politique

هل لنا نخبة...أم استنساخ مشوه لنخبة كانت!؟


Parlement

maafennan

maafennan
رصد لأخبار وجديد الفنانين والمبدعين وتسليط الضوء على مساراتهم الفنية على قناة مـع فنـان

زوووم

زوووم
أحمد الشرقاوي... بين الحداثة والتجذر

إنت يا غالي ... جديد فاتن هلال بك

إنت يا غالي ... جديد فاتن هلال بك
Stars

مــدارات

مــدارات
الفقيـه محمـد البصـري

Stars

Stars

Audits

ميكـرو الشعـب حلقـة: جار قبل دار


Cinéma

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..