الرئيسية » » فادي حرب يتألق في حفل أبو ظبي

فادي حرب يتألق في حفل أبو ظبي

كتبـه said fardy الاثنين، 8 يناير 2018 | 2:34:00 ص

ثقافـة وفنـون.. 
الوقائـع الفنـي

فادي حرب تألق في حفل أبو ظبي والإعلان عن مفاجآت كثيرة في 2018


 الوقائـع بريـس  



استقبل النجم فادي حرب العام الجديد مع محبيه في فندق Fairmont باب البحر في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.




غنى فادي حتى ساعات الصباح الأولى باقة من أجمل أغانيه مع تفاعل الكبير من الجمهور الذي احتفل بعيد ميلاد فادي على المسرح.









كما انهي فادي تسجيل أغنيته الجديدة خلال الأيام القليلة الماضية وسيقوم بإصدارها نهاية الشهر الجاري.
من جهة أخرى يتحضر فادي لخوض تجربة درامية حيث سيبدأ بتصوير مشاهده في مسلسل لبناني جديد خلال الأيام القليلة المقبلة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

نجية نظير امرأة استثنائية

نجية نظير امرأة استثنائية
Régions

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

Arts Et Culture

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ديانا حداد تطلق عشيري

ديانا حداد تطلق عشيري
Arts Et Culture

maafennan

الرجاء ... ثلاث نقط من عنق الزجاجة

الرجاء ... ثلاث نقط من عنق الزجاجة
Foot

باريس تتذكر الجوهرة السوداء بنمبارك

باريس تتذكر الجوهرة السوداء بنمبارك
Foot

Foot

توقيع 11 اتفاقية للتعاون الثنائي

توقيع 11 اتفاقية للتعاون الثنائي
Economie

مريم الوالي بين الأزرق والأصفر

مريم الوالي بين الأزرق والأصفر
Arts Plastiues

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟