الرئيسية » » الظروف القاسية التي عاشها الراحل المزكلدي في آخر حياته كانت عنوانا بارزا لمعاناة بعض من جيل رواد الأغنية المغربية

الظروف القاسية التي عاشها الراحل المزكلدي في آخر حياته كانت عنوانا بارزا لمعاناة بعض من جيل رواد الأغنية المغربية

كتبـه said fardy الجمعة، 2 فبراير 2018 | 8:33:00 ص


ثقافـة وفنـون..
الوقائـع الفنـي 
وقفة لنتعض
بعد معاناة مع المرض والجحود يرحل عنا الفنان الرائد محمد المزكلدي

الظروف القاسية التي عاشها الراحل المزكلدي في آخر حياته كانت عنوانا بارزا لمعاناة بعض من جيل رواد الأغنية المغربية للأسف


الوقائـع بريـس   






توفي بداية  بالمستشفى العسكري بالرباط ، الفنان المغربي محمد المزكلدي، بعد معاناة طويلة مع المرض، عاش خلالها في ظروفا قاسية، منذ أزيد من سبعة سنوات، حتى التكريم الذي خصته القناة الثانية سنة 2009، لم يتمكن من صلة الرحم فيه مع الجمهور، بحيث ناب عنه بعض أصدقائه من الفنانين في غناء بعض أغانيه.
وكانت قد أخبرت أسرة الفقيد زملاءه وأصدقاءه بخبر وفاته، على أساس نقل جثمانه من بيته بالدار البيضاء حيث كان يقيم قيد حياته، إلى مدينة  فاس بناء على وصيته، لتجرى هناك مراسيم العزاء والدفن
الوضعية الصحية الحرجة التي عاشها الراحل الرائد محمد المزكلدي، رحمه الله، ومعاناته مع التهميش والجحود  هي عنوان بارز لمعاناة بعض من جيل الرواد، الذين سبقوا إلى الشرق وفي القاهرة على وجه التحديد، وحاولوا تأسيس انطلاقتهم الفنية من هناك.



ولد الفنان محمد المزكلدي سنة 1932 بمدينة فاس، وقضى طفولة مليئة بالأحداث والمواقف، خلال تلك الفترة التي كان فيها المغرب يعيش تحت نير الاستعمار الفرنسي، قبل أن يجد المزكلدي نفسه منجرفا وراء الحماس الوطني، بحكم أن العديد من أفراد عائلته كانوا ينتمون إلى الحركة الوطنية بفاس.
تابع المزكلدي دراسته  بفاس، ودفعه ولعه بالفن إلى الالتحاق بجوق "الشعاع الفني" الذي كان من مؤسسيه فويتح  ومن أعضائه الراحل عبد الرحيم السقاط والمرحوم أحمد الشجعي، وذاع صيت ذلك الجوق، لدرجة أن أفراده تلقوا الدعوة للالتحاق بجوق "راديو ماروك" التابع للإذاعة المركزية الرباط وكان تحت إشراف الحماية الفرنسية، كما كان يضم خيرة العازفين المغاربة، وتردد المزكلدي كثيرا في الالتحاق بهذا الجوق، قبل أن يستشير قريبا له معروفا بنشاطه الوطني، فسمح له الأخير بذلك.
كان ذلك سنة 1952 التي تزامنت مع أحداث التضامن مع النقابي التونسي فرحات حشاد، وصادف أن كان المزكلدي يراسل قريبه من الرباط ويضمّن تلك الرسائل انطباعاته حول الحيف والظلم الذي يلقاه المغاربة من طرف الفرنسيين داخل الإذاعة وخارجها.
وحدث ذات مرة أن داهمت الشرطة الفرنسية منزل القريب ولدى تفتيشه عثروا على رسائل المزكلدي، فأشعروا الإقامة العامة بالرباط بالأمر، وأشعرت بدورها الإذاعة، فتعرض المزكلدي لمضايقات كثيرة، انتهت بفصله سنة 1953، خلال الأحداث التي أعقبت نفي محمد الخامس، كما تعرض رفقة صديقه عبد الرحيم السقاط إلى الاعتقال.

وبعد مدة علم أن صديقه السقاط التحق بمصر، فقرر اللحاق به بعد أن شعر أنه مضايق بسبب مواقفه الوطنية، فالتحق في البداية بباريس حيث التقى محمد فويتح الذي سبقه بضع سنوات قبل ذلك، وقابل هناك أيضا مولاي أحمد العلوي وحمل إليه رسالة توصية من حزب الاستقلال لمساعدة المزكلدي على السفر إلى مصر، ويذكر أنه عندما زار العلوي بشقته بباريس وجد عنده كلا من عمر بن عبد الجليل وامبارك البكاي.
ومن فرنسا التحق المزكلدي بالقاهرة سنة 1954، والتقى بصديقه عبد الرحيم السقاط، كما التحق بمعهد الموسيقى العربية بالعاصمة المصرية، وأتيحت لهما فرصة اللقاء بالعديد من الأسماء الفنية المشهورة آنذاك بمصر، أمثال زكريا أحمد ورياض السنباطي ومحمد عبد الوهاب، وأسمعوهم بعض محاولاتهم الغنائية الأولى التي لحنها السقاط وأداها المزكلدي، إلا أنها كانت متأثرة باللون الشرقي، الشيء الذي جعل المصريين يطالبونهم بتقديم أغان مغربية خالصة تميزهم عن الآخرين، وهي المسألة التي حاول المزكلدي نفسه إقناع السقاط بها خلال مقامهم بمصر.


وفي سنة 1956، سيعود عبد الرحيم السقاط إلى المغرب بينما سيظل المزكلدي بمصر، وسيلتقي الشاعر الغنائي حسن المفتي الذي التحق بدوره بأرض الكنانة لدراسة السينما، وسيكتب قطعا زجلية مغربية سيلحنها المزكلدي ويتقدم بها إلى الإذاعة المصرية، وحظيت بموافقة لجنتها، بعد تعديلات بسيطة على الكلمات، قبل أن يسجل الكثير منها رفقة الفرقة الماسية واحدة من أعظم الفرق الموسيقية بالعالم العربي.
وسجل المزكلدي بمصر ما يقارب 20 أغنية مغربية، جلها من كلمات حسن المفتي وأحمد الطيب لعلج، ويذكر أن المشكل الوحيد الذي واجهه مع الفرقة المصرية هو عدم تمكنها من ضبط الإيقاعات المغربية. بعدها سيقوم بزيارة إلى سوريا ولبنان وسيسجل أغاني مغربية لفائدة الإذاعات هناك، وكان يلقب حينها ب"سفير الأغنية المغربية إلى الشرق"، ويذكر المزكلدي أنه كان يرسل كل تسجيلاته إلى الإذاعة بالرباط عن طريق السفارة المغربية بالقاهرة، ضمن "الحقيبة الديبلوماسية"، كما يقول.


وخلال بداية الستينات سيعود المزكلدي إلى المغرب، وتزامنت عودته مع انتعاش الأغنية المغربية خلال هذه الفترة، وبروز العديد من الأسماء الغنائية، التي ساهمت في تشييد صرح الأغنية العصرية، فساهم المزكلدي من موقعه في وضع لبنات هذا الصرح، بالعديد من الأغاني منها قصيدة "ارحميني" من ألحان الراحل عبد الرحيم السقاط، وغنى كذلك من ألحان الراشدي، كما أعاد غناء أغلب أغنيات الراحل أحمد البيضاوي.
ومن بين أغنياته المشهورة هناك قطعة "علاش قطعوك يا الوردة" وهي من كلمات الفنان فتح الله لمغاري، وأيضا أغنية "نظرة وشعلت النار" إضافة إلى أغنيته ذائعة الصيت "لعروسة" التي كتبها ولحنها وغناها سنة 1966، ودشن بها سلسلة من الأغاني ذات الطابع الاجتماعي مثل "العريس" و"الزواج الكامل" و"شمعة عندي شاعلة فالبيت".






0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟