الرئيسية » » مع السيناريست محمد نجدي: خديجة أسد وسعد الله عزيز .. ثنائي لن يتكرر

مع السيناريست محمد نجدي: خديجة أسد وسعد الله عزيز .. ثنائي لن يتكرر

كتبـه said fardy الاثنين، 12 فبراير 2018 | 7:45:00 ص


عزيز سعد الله وخديجة أسد
الوقائـع بريـس

مع السيناريست محمد نجدي: خديجة أسد وسعد الله عزيز .. ثنائي لن يتكرر  







الثنائي خديجة أسد وعزيز سعد الله ... ثنائي في الفن وثنائي في الحياة


في مشهدنا الفني ثنائيات كثيرة، لكن بصمة خديجة وعزيز لها ما يميزها، فالاثنان تخرجا من معهد لم تعرف الدار البيضاء غيره، ورغم فقر التكوين انتصرت الموهبة، رغم المطبات التي واجهوها، حفروا بأظافرهم مكانا يستحقونه.




فكانت البداية التي اقترنت بتأسيس مسرح حقيقي مع الكبير الطيب الصديقي، بداية لم تكن سهلة كما ينظرون لها الآن وهنا .. بل كانت محفوفة بأشواك نقاد فشلوا في مشروعهم الإبداعي ليقرروا إفشال كل شيء، ومن رحم هذه المعاناة ولد ثنائي متميز وقوي، خبرا كل شيء.
 وفي وقت البياض كان المنقذ هو الدوبلاج مع المبدع إبراهيم السايح في أفلام هندية مكنتهما من الاستمرار وساعدتهما على مقاومة تهميش كاد أن يدمرهما، لينطلقا بعد ذلك كتابة وتشخيصا في أعمال تليفزيونية حركت الساكن فينا، أعمال أصبحت جزء من ذاكرتنا الفنية، وخصوصا مع المخرج عبد الرحمان الخياط والمتميز المرحوم حميد بن شريف .. ومجموعة من المخرجين المعروفين أنذاك..
وموازاة مع هذه الأعمال جاء مسرح الثمانين .. ليكون صوت المقهورين والمهمشين وصوت المغرب الغير النافع .. بإبداع قل نظيره .. وما مسرحية "برق ماتقشع" و"نخوا عالخوا" و"خلي بالك من مادام" و "سعدك يامسعود" .. إلا خير ذليل على ما أقول. مسرحيات بلا دعم، إلا دعم الجمهور، الذي كان يؤمن بهذا الثنائي، من طلاب وموظفين وعمال ...
منذ أواخر السبعينات وأنا أعرف خديجة وعزيز .. ثنائي خلقا ليكونا مبدعين، أو هكذا قدر لهما، لقد أبدعا في المسرح والسينما والتلفزيون.. وأبدعا في الحياة .. لن أكون محايدا، أحب هذا الثنائي ولن يتكرر..




مع السيناريست محمد نجدي



0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟