الرئيسية » » من المغرب إلى فرنسا ... هذه قصّة نجاح الفنانة التشكيليّة نعيمة السبتي

من المغرب إلى فرنسا ... هذه قصّة نجاح الفنانة التشكيليّة نعيمة السبتي

كتبـه said fardy الثلاثاء، 27 مارس 2018 | 5:59:00 ص



 تشكيـل..
الوقائـع الفنـي

من المغرب إلى فرنسا ... هذه قصّة نجاح الفنانة التشكيليّة نعيمة السبتي



الوقائـع بريـس:
عبد المجيد رشيدي






لها عالمها الخاص الذي جذب إليه الأنظار، تجيد رسم الوجه الإنساني محمَّلاً بطاقات كبيرة من الدلالات الموحية، مستغلّة براعتها في استخدام الألوان، التي تعكس الحالات المزاجية للوجه الذي ترسمه، فالفنانة نعيمة السبتي من الفنانات المغربيات المتمكنات ، استطاعت أن تحفر اسمها المؤثر إبداعاً في الحركة التشكيلية المغربية والدولية، وقد أقامت عدة معارض داخل وخارج المغرب، ركزت فيهم على الثقافة و المرأة.

 

"وتعتبر الفنانة نعيمة السبتي من أهم جيل الوسط في الحركة الفنية المغربية، فهي فنانة متمكنة، وهي تطل علينا في  معرض مونبلييه بتجربة غاية في التميز، إذ أضافت الحضور الإنساني إلى أعمالها ذات الفرشاة المفعمة بالحيوية، التي تعتمد على التقاط الصدفة المقصودة، وبتداخل العنصر الإنساني مع ضربات الفرشاة، لتنتج في النهاية أعمالاً غاية في التميز".
سألتــها:

س: في معرضك الأخير ثمة تداخل بين وجه المرأة والأسطورة، وفي بعض اللوحات تختارين الثقافة المغربية الأصيلة، أي أن هناك عوالم كثيرة متداخلة...؟
ج: للجسد الإنساني منافذ وأدوات تعبير واتصال بالعالم وبالآخرين، لذا أحاول التعبير عن المرأة وما تتعرض له من ظروف وصعوبات في إطار المحيط الذي تحيى فيه. أما بالنسبة إلى استخدام الثقافة المغربية في لوحاتي، فأنا من سكان المغرب وسرغينية الأصل، هذه المدينة التي أعشقها منذ صغري، والثقافة المتأصلة تمثل لي الأفق المفتوح.
ولا أخفيك سراً حين أقول إن الثقافة المغربية، تمثل لي عشقاً خاصاً أحاول أن أستفيد منها و استخدامها في أعمالي، فهي بالنسبة إليّ كيان أسطوري وغامض، يمكن تحميله دلالات متعددة، والعشق بالفعل موجود في أعمالي كلون وإيقاع، فالمتأمل في أعمالي يشعر على الفور بتأثير العشق فيها.

س:  تطلقين على بعض لوحاتك أسماء كثيرة...ما دلالة ذلك؟
ج: أنا قادمة من عشق كبير للأسطورة ومكوناتها وتأثيرها، وأحب الرموز القديمة بما تحمله من دلالات، وما زالت صالحة حتى هذه اللحظة، وفي الوقت ذاته المرأة تشغلني، فأحاول بكل قوة، سواء بالرسم أو بعناوين اللوحات، التشديد على إبراز الجوانب المختلفة للمرأة خلال مسيرتها في كل العصور.

س: لك تجربة في إقامة معارض وورشات إبداعية في المغرب وخارجه، وتحديداً  في مونبلييه بفرنسا؟
ج: بالتأكيد، كانت لي تجربة التجول بأعمالي، في إطار معارض تطوف عدداً من المدن المغربية والخارجية، وأشعر أن في هذه المدن جمهوراً متعطشاً للثقافة والفن، من هنا جاءت فكرة أن أقيم معارض في الخارج وخصوصا بفرنسا.


هذا وقد شهدت مدينة مونبلييه الفرنسية تنظيم عدة معارض للفن التشكيلي تندرج ضمن إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ببرنامج يمتد على مدى شهر بأنشطة ثقافية متنوعة
وقد شهد معرض الفن التشكيلي المذكور إقبالا كبيرا على المستوى الكمي والنوعي للزوار في حين تميز اليوم الافتتاحي بحضور مجموعة من المسؤولين بمدينة مونبلييه إلى جانب الاهتمام الكبير الذي أولته مختلف مشارب الإعلام بالمدينة لحدث الاحتفال باليوم العالمي للمرأة .
وقد أعرب الزوار عن إعجابهم الكبير لمعرض  espace daniel povera  المنظم أخيرا ، بحكم المواضيع التي تحملها اللوحات التشكيلية بين طياتها في قالب فني أبدعت أنامل فنانين مغاربة أمثال الفنانة التشكيلية نعيمة السبتي ونادية الصقلي في ترجمتها إلى صور ناطقة ترحل بخيال الزوار إلى عالم يخاطب الإنسان والطبيعة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟