الرئيسية » » هكذا احتفت الهيئة المغربية للوحدة الوطنية لجهة الرباط سلا القنيطرة بفعاليات نسائية

هكذا احتفت الهيئة المغربية للوحدة الوطنية لجهة الرباط سلا القنيطرة بفعاليات نسائية

كتبـه said fardy الثلاثاء، 20 مارس 2018 | 8:53:00 ص


ثقافـة وفنـون..

الوقائـع الفنـي 
  
هكذا احتفت الهيئة المغربية للوحدة الوطنية لجهة الرباط سلا القنيطرة بفعاليات نسائية

 
الحفل تميز بتكريم رائدة جيل الرواد وأيقونة الإذاعة والتلفزة والسينما والمسرح الممثلة صفية العمري


الوقائـع بريـس /   الرباط: من عمر الشرقاوي المكناسي

تقديرا لمكانة المرأة واعترافا بفاعليتها وحضورها المتميز في المجتمعات، وتثمينا لمجهودها وسيرها على درب التقدم والنجاح، وفي سياق الاحتفالات باليوم العالمي للمرأة، أقام الفرع الجهوي للهيئة المغربية للوحدة الوطنية بجهة الرباط سلا القنيطرة، احتفالية فنية تكريمية باذخة برحاب المعلمة الحضارية المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط ، قام بتنشيطها وتقديم فقراتها الإعلامي البارز عبد الرحيم بكار، مساء يوم الأحد 18 مارس الجاري، تحت شعار: "المرأة المغربية أساس التنمية " لتكريم العديد من الفعاليات النسائية اللواتي أسهمن بعطائهن المتميز في مجال الفن والإعلام والأعمال إلى جانب نساء الهيئة، حضرها بعض ممثلي السلطة الإقليمية والمحلية لجهة الرباط سلا القنيطرة، والرئيس العام للهيئة المغربية للوحدة الوطنية، وفعاليات ثقافية وسياسية كان في طليعتهم الدكتور عبد الحكيم قرمان، المسشار الثقافي لوزير الثقافة والاتصال، والأستاذ مصطفى جياف منتخب محلي والناطق الرسمي والمستشار القانوني للهيئة وفعاليات المجتمع المدني ومثقفون وفنانون، إلى جانب الحضور القوي للعديد من المنابر الإعلامية المرئية والإلكترونية والورقية، وجمهور غفير من المهتمين.

بعد ترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم، وإلقاء النشيد الوطني جماعيا، افتتح  الحفل الأستاذ مولاي إبراهيم آيت لمقدم رئيس الفرع الجهوي للهيئة بكلمة رحب من خلالها بالحضور النوعي الوازن بمختلف صفاتهم معبرا .."عن حب أعضاء الهيئة للمغربية وبالاعتزاز بالمبادرات الشجاعة للنساء المغربيات وإسهامهن الرائع في تحرير الوطن، وبنائه باعتبارهن أمهات، وربات أسر، وأستاذات، وطالبات، وفلاحات، وعسكريات، وقاضيات ...، ساهمن كلهن حسب موقعهن في تشييد صرح الاستقلال الوطني وتنمية البلاد" معلنا أيضا عن " تكريم الهيئة  لنساء رائدات في مختلف المجالات اعترافا بعطائهن وبمجهوداتهن خدمة للوطن الغالي علينا جميعا.
وفي ختام كلمته عبر عن عميق شكره وخالص امتنانه لإدارة فرع الهيئة للجهة، وكل الفنانين المساهمين في إحياء هذا الحفل ولإدارة مسرح محمد الخامس في شخص مديرها، وكل المساهمين من المنابر الإعلامية المتواجدة ، معلنا عن بداية الحفل الذي تألقت فيه على الركح المسرحي بعض الأصوات الشابة الشجية الطروبة التي شنفت مسامع الحضور بأمتع الأغاني العصرية والشعبية والأمازيغية تماهى الحضور مع أنغامها العذية وإيقاعاتها الموزونة وكلماتها الراقية بقيادة أركسترا بنسعيد.
 هذا وقد تخللت الفقرات الفنية لحظات التقدير والاعتراف بتكريم بعض الفعاليات النسائية في مجال الفن والإعلام حيث استقبلت رائدة جيل الرواد، أيقونة الإذاعة والتلفزة والسينما والمسرح الممثلة صفية العمري في أجواء حميمة مفعمة بالمحبة والتقدير عبر عنهما الحضور بتصفيقاته الحارة إلى صعودها لخشبة المسرح حيث قدمت لها شهادة تقدير ودرع الهيئة، ألقت على إثرها كلمتها المؤثرة، وقصيدة شعرية عبرت فيها عن عشقها للوحدة الوطنية، كما أدلى الدكتور عبد الحكيم قرمان كلمة في حقها أشار فيها إلى بعض إسهامتها الفنية القيمة، مثمنا عطاءها الغزير الذي ميز مسارها الفني.


 بعده تم تكريم المذيعة مريم قصيري والفنانة عائشة تشنويت، وفي مجال الأعمال تم أيضا تكريم الدكتورة فاتن أبراش، والسيدة ليلى بندرويش، والأستاذة فدوى الريح، وأقونة العمل الجمعوي الإنساني الفنانة سميرة بناني فاضل. أما عن نساء الهيئة فقد تم تكريم السيدة فاطمة الزهراء نابلس، والسيدة طام الطبيلة، والسيدة فاطمة السكاك، حيث قدمت لهن أيضا شهادات اعتراف وتقدير وأذرع الهيئة.
هذا إلى جانب شهادات تقديرية لكل المشاركين والمشاركات في وقائع حفل التكريم.
واختتم الحفل بلوحة عرائسية في دورة العرس على الهودج للعروسة وهي في أبهى لباس تقليدي مغربي "القفطان"، مرفوقة بأعذب المعزوفات والباقات الغنائية الشعبية، لتتلى بعدها برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.  

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟