الرئيسية » » دي جي روبلا يصدر أول عمل فني له

دي جي روبلا يصدر أول عمل فني له

كتبـه said fardy الاثنين، 30 أبريل 2018 | 7:17:00 ص


ثقافـة وفنـون..
الوقائـع الفنيـة
دي جي روبلا يصدر
 أول عمل فني له



الوقائـع بريـس

أصدر الفنان إسماعيل الفقير الملقب بـ "دي جي روبلا" أول أغنية له مصورة على طريقة الفيديو كليب بعنوان « Afos Afos » والتي تعني "اليد" باللغة الأمازيغية.











الأغنية التي تمزج بين التراث المغربي الأمازيغي و بين الموسيقى العصرية العالمية صورت على طريقة الفيديو كليب و ضمت مشاهد طبيعية رائعة تم تصويرها في منطقة "واد لاو" (إقليم تطوان) تحت إشراف المخرج الشاب دينار كريمس.
يذكر أن بداية "دي جي روبلا" في عالم الفن كانت سنة 2009 قدم خلالها مجموعة من أغاني الراب، إلا أن بدايته الحقيقية اتضحت معالمها بعد سنة 2014 كـ فنان "دي جي"  عمل مع عدة فنانين مغاربة، فيما قام بإحياء العديد من الحفلات و عروض الأزياء .





0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟