الرئيسية » » التشكيلية نعيمة الحيمر.. فراشة تلون لوحاتها بالابتسامة والأمل

التشكيلية نعيمة الحيمر.. فراشة تلون لوحاتها بالابتسامة والأمل

كتبـه said fardy الخميس، 24 يناير 2019 | 3:30:00 ص



تشكيــل
بورتريـه

المرأة كمحور لأعمالها في كل حالاتها

التشكيلية نعيمة الحيمر.. فراشة تلون لوحاتها بالابتسامة والأمل

الوقائـع بريـس 
 عبد المجيد رشيدي


تعتبر الفنانة التشكيلية المغربية نعيمة الحيمر أن تطويع ريشتها لخدمة قضايا المرأة ما هي إلا محاولة لكسر القيود وإخراجها من طي النسيان وقالت الحيمر إن اللون هو الذي يخلق اللوحة وليس العكس.
تسرد كل لوحة من لوحات الفنانة نعيمة الحيمر مفردات ولمسات امرأة تقف أمام مرآة نفسها، فكل لوحة تمثل تجربة إنسانية أنثوية لنساء موجودات في لوحاتها محاولة أن تخرجهن عن طوق وحبال التقاليد والعادات وتكسر بهن قيود امرأة أسيرة ذاتها.

 نعيمة الحيمر ابنة مدينة الدارالبيضاء فاعلة جمعوية ومصممة أزياء، حملت ريشة الرسم منذ الصغر، حيث كانت ترسم نساء جميلات ذوات العيون الواسعة والتقاسيم الذكية في دفترها الخاص في المرحلة الابتدائية،  لتصبح اليوم محترفة، شاركت في معارض جماعية وطنية ودولية، رسمت لوحات تحاكي الطبيعة والمرأة، ريشتها مغمّسة بالحنين والحب والإبداع، كما أنها لا تخلو من المشاعر، أبرزت اللون وجمالياته وحصرت المسافات والأبعاد والرؤى في إطار جميل، مواضيعها قوية فرضت حضورها منها الطبيعة والمرأة وجذورهما الممتدة إلى ما لا نهاية.

وقد اعتمدت الحيمر في أسلوبها على التعبير كمنشأ للبنية التشكيلية الحياتية، كما تبحث عن التعبير في التجريب المطلق فتحضر ما هو مرئي لما هو لا مرئي، فترى أن هذه العملية بما فيها من حبك ومغازلة للوحاتها بداية من مسك النسيج طريقا للوصول لأسلوبها الخاص.
 وعن اعتمادها على الألوان الزاهية قالت الحيمر: "اللون بالنسبة لي هو ما يخلق اللوحة وليس العكس، ولقد اعتمدت دوما على الألوان الزاهية وهي في الأساس ألوان الطبيعة المغربية التي نعمل تحت ظلها كفانين مغاربة، كما أنها ألوان رائعة لا تحتاج لمن يتحدث عنها، وذلك لا يتوفر عادة في عدد من البلدان العربية الأخرى التي يعتمد فنانوها على الألوان القاتمة، وهذا الجزء من التعايش اليومي مع الألوان من خلال الممارسة والمعايشة، لذا فاللون الزاهي هو أساس الرسم التشكيلي لدي".
وعن اختيارها للمرأة كمحور لأعمالها بكل حالاتها ، ذكرت الحيمر أنها شاركت في عدة معارض بلوحات تجسد المرأة وتدافع عنها، وهناك مواضيع أخرى عديدة ومختلفة سأتطرق لها مستقبلا.






وعن تجربتها الفنية الجريئة وطموحها كفنانة ما زالت تنبض بالعطاء رأت أن الفن حالة حلمية وتجربة فردية مهمة، قد تمثل لأي فنان درب من دروب الوصول لهدف أو طموح ما، وما أن نعرف إلى أين نصل في النهاية سيبدأ طموحنا في البدء في درب آخر.
واعتبرت الحيمر أن ريشتها ورسوماتها هي هويتها وسفيرتها الدائمة، مؤمنة بأن الفن رسالة وهي تطمح أن يطلع الجيل الجديد ممن يعملون في هذا الإطار الجميل  للإطلاع على تجربتها المميزة التي حازت على التقدير والاهتمام والمتابعة، فهي تشعر بسعادة كبيرة لأن كل نتاجها هدية لمحبيها وخصوصا المرأة المتميزة والمثقفة والمدركة لعظمة دورها في الحياة وعلى ساحة الإبداع.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
المطروح اليوم على الكيانات والنقابات الفنية بمختلف اتجاهاتها ومشاربها، هو تفعيل بطاقة الفنان والحسم في إخراج قانون الفنان إلى حيز الوجود والدفاع عن الحقوق المشروعة المهنية والاجتماعية للفنان، والدفاع أولا وأخيرا عن كرامة الفنانين، هذا من صميم عمل النقابات الفنية وإلا لما تتواجد أصلا !؟..

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة

بلقيس تطرب مع جيل الأصالة
Music

برنامج العـش السعيـد: الحلقة 2

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي
مقـــالات الــوقائـــع

مـع كاتـب مـع مبـدع

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر

أحمد الشرقاوي بين الحداثة والتجذر
زوووم

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس

مهرجان إنزكان للتسوق بجهة سوس
Rigions

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

الرجالات بمواقفها: محمد نوبير الأموي

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد

ما دار بين أسماء المنور وسميرة سعيد
Music

maafennan

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط

الرجاء غير مسموح له بتضييع النقط
Foot

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل

الزمالك يسقط الحسنية في فخ التعادل
Foot

PASSION FOOT

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته

الأعرج يطمح لمهننة التشكيل وهيكلته
Arts Plastiues

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل

نعيمة أقصبي: صوت من الزمن الجميل
Music

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟