الرئيسية » » جمعية بصمة أمل للتنمية والتضامن بالرباط تنفتح على ساكنة إقليم العرائش

جمعية بصمة أمل للتنمية والتضامن بالرباط تنفتح على ساكنة إقليم العرائش

كتبـه said fardy الاثنين، 4 فبراير 2019 | 3:40:00 ص


 الوقائـع بريـس

جمعية بصمة أمل للتنمية والتضامن بالرباط تنفتح
على ساكنة إقليم العرائش


نظمت حملة الطبية مجانية لفائدة ساكنة جماعة سوق الطلبة بإقليم
العرائش تحت شعار "خدمات القرب الصحية حق مشروع ومسؤولية"



عرفت مساء  الأحد 03 فبراير من الشهر الجاري فعاليات الحملة الطبية الخيرية بجماعة سوق الطلبة التابعة لمنطقة القصر الكبير لإقليم العرائش، المنظمة من طرف جمعية بصمة أمل، تحت شعار"خدمات القرب الصحية حق مشروع ومسؤولية"، ودلك بدعم من جماعة سوق الطلبة و المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمستشفى المدني بالقصر الكبير، وبتعاون مع جمعية المرأة المبادرة للتنمية والتعاون بالرباط.


الوقائـع بريـس
مهى الفلاح


وقد استفاد من هذه المبادرة الخيرية الأولى من نوعها بالمنطقة حوالي 2200 شخص ينتمون لمختلف الدواوير والقرى المجاورة بجماعة سوق الطلبة،الدين استفادوا بالمجان من فحوصات طبية مجانية في مختلف التخصصات إضافة إلى الأدوية التي وفرتها الجهة المنظمة،ناهيك عن خدمات توعوية وتحسيسية شملت كل البرامج الصحية.والتي قدمها الأطباء المتطوعون في هده المبادرة الخيرية الرامية إلى استهداف كافة المناطق القروية القروية التابعة بجماعة سوق الطلبة، مع تلبية الحاجيات الملحة لسكان هذه المناطق من استشفاء ودواء بالمجان.



السيدة حفيظة بويحياوي رئيسة جمعية بصمة أمل للتنمية والتضامن تحاورها الزميلة مها الفلاح
وأوضحت السيدة حفيظة بويحياوي رئيسة جمعية بصمة أمل للتنمية والتضامن أن هذه المبادرة، تروم إلى توفير الخدمات الصحية للقرب لفائدة سكان المناطق القروية والنائية في مختلف التخصصات، خاصة في مجالات الطب العام، وطب الأطفال، وطب النساء والتوليد،وطب الأسنان،وطب الصدر، والطب النفسي، والترويد الطبي المضاد للروماتيزم والتحاليل المخبرية.
وأكدت السيدة حفيظة أن هذه العملية المندرجة في إطار برنامج الحد من الفوارق المجالية والاجتماعية في الوسط القروي، تهدف إلى دعم الوحدات الطبية المتنقلة، التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بإقليم العرائش.
وأضافت السيدة حفيظة أن هده القافلة الطبية والوحدات المتنقلة مكنت من توسيع التغطية الطبية والعلاجات الأساسية لسكان المناطق النائية، من خلال تقريب الاستشفاء من الفقراء والأسر المعوزة.
ومن جانبها أشارت السيدة عائشة الروضي رئيسة جمعية المرأة المبادرة للتنمية والتعاون بالرباط أن الجمعيتين المنظمتين، أن القافلة ستنظم مستقبلا بمجموعة من المناطق الجبلية عبر ربوع المملكة، خدمة لساكنة المغرب، للتحسيس والتوعية بخطورة عدم العلاج وعدم الكشف على الأمراض وإتباع المراحل الطبية.
وفي إطار الجانب التحسيسي، أكدت الدكتورة غزلان إخلف طبيبة عامة أن كل الأطباء المتطوعين في الحملة ركزوا على توعية المستفيدين بالجانب الوقائي و أهمية العلاج و الكشف الصحي، باعتبار أولى المراحل الصحية التي يجب إتباعها، خاصة و أن المغرب يعرف موجة ظهور بعض الحالات القليلة جدا التي يحتمل إصابتها بمرض الإنفوانزا H1N1 .
ومن جهتها أوضحت حسناء حملة مسؤولة طبية بالقافلة أن عدد المستفيدين فاق 2200 مستفيد ومستفيدة 1200 منهم دكور و1000 نساء، من خلال كل التخصصات التي مواكبة الحملة، وأنه لم تسجل أية حالة إصابة بمرض H1N1، وأن الطاقم الطبي تابع بشكل حريص عنلية الكشف التي جاءت في إطار المجانية والتحسيس.


وقالت الدكتورة سارة بوقرينة، أن المرحلة الأولية للحملة مرت في جو منظم ومحكم، عبر إتاحة مجموعة من التخصصات كطب الأسنان و طب الأمراض الصدرية وطب القلب وطب الروماتيزم والترويض الطبي والفحص بالصدى وطب النساء والطب الباطني والطب العام بالإضافة إلى صيدلية لتوزيع الأدوية المتاحة، مع تأكيد عدد المستفيدين الذي فاق المتوقع.
وبدوره قال السيد العربي الأشهب رئيس جماعة سوق الطلبة أن دعمه الكبير لإنجاح هده المبادرة الخيرية والإنسانية يأتي في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد التي تعرفها المنطقة، وكذا في إطار السياسة التي تنهجها وزارة الصحة، الهادفة إلى ضمان استمرارية الخدمات الصحية لفائدة ساكنة هذه المناطق، وتعزيز مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وشبكة المؤسسات الطبية الاجتماعية، وكذا توفير الصحة المتنقلة، لاسيما بالعالم القروي.
ومن جهته أكد السيد حميد أبزوزي مدير مصالح جماعة سوق الطلبة، استعداده لدعم كل المبادرات التي تخدم مصلحة الساكنة، وأن جميع إمكانيات الجماعة رهن إشارة كل القوافل و الجمعيات الخيرية التي تشتغل في المجال الصحي خاصة وبجميع المجالات عامة، باعتباره مجال خصب وله أولوية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟