الرئيسية » » أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي

كتبـه said fardy الخميس، 14 فبراير 2019 | 7:16:00 ص




صحـف ومواقـع
 
أحب هذه الحكومة كما أحب جلادي




الوقائـع بريـس
 محمد نجدي

لقد نجحت هذه الحكومة- وبامتياز كبير- في أن تغلق جميع المنافذ ولم تترك أي ثغرة ولو صغيرة لتدخل منها رياح التغيير، وساعدها على ذالك جميع الأحزاب، من أقسى اليمين إلى أقسى اليسار، بدعم من أموال الشعب..
وبالدعم كذلك أصبح المجتمع المدني يلعق كل من يخدم مصالحه، ومصالحه فقط..
وكل هذا الإجرام يتم بإصرار وترصد باسم الشعب، التائه بين تعليم تائه وصحة تائهة وعدالة تائهة وإعلام تاءه وثقافة تائهة وإبداع تائه..
إلى أن أصبح الشعب مجرد ديكور لوطن، ديكور للانتخابات، ديكور لشعارات ونضال يوهمنا أننا نعيش ديمقراطية، لكنها ديمقراطية بلا جذور، ومن لا جذور له لا مستقبل له.
فإلى أين نسير..؟
لا يمكن لأي وطن أن يعيش بلا توازن، يجب أن تكون كفتي الميزان متكافئة، أما إذا كانت كفة الحكومة هي الغالبة دوما فستنهك، ولن يؤدي ثمن هذا الإنهاك إلا الشعب، والشعب هو الوطن.
نعيش سوداوية - الآن وهنا- تقتل فينا الأمل، تقتل فينا أحلامنا، والأبشع تقتل الغد.
بكل صدق نحب هذا الوطن، ونتمنى له كل ماهو جميل، وحتما سيكون جميلا..
فقط ، يجب أن نتخلص من انتهازية أحزابنا ومجتمعنا المدني ونخبتنا،لأن مجتمع بلا نخبة صادقة سيتيه..



مع السيناريست محمد نجدي


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افتتـاحيـة

افتتـاحيـة
الوقـائـع بـريـس

الأدب في زمن جائحة كورونا

الأدب في زمن  جائحة كورونا
Culture

جديد السوبرانو حصريا لمع فنان

القبح في أكبر تجلياته

القبح في أكبر تجلياته
مقـــالات الــوقائـــع

الشــعيــبيــة طــلال المــلــكــة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة

كثير: لبابة ظلت ملتصقة بقضايا المرأة
MAROC ARTS PLASTIQUES

أحمد الشرقاوي ... المضيء المعتم

أحمد الشرقاوي ...  المضيء المعتم
زوووم

MICRO CHAAB

MICRO CHAAB
ميكــرو الشعــب

الفقيـه محمـد البصـري

الفقيـه محمـد البصـري
مــدارات

عصفورة الرقراق بهيجة إدريس

بعمرانت وأول فيديو كليب لها

بعمرانت وأول فيديو كليب لها
Music

maafennan

الزنيتي رجل مباراة الرجاء ومازيمبي

الزنيتي  رجل مباراة الرجاء ومازيمبي
Foot

PASSION FOOT

الرجاء العالمي في المربع الذهبي

الرجاء العالمي في المربع الذهبي
Foot

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"

تجربة إبداعية موسومة ب"العبور"
MAROC ARTS PLASTIQUES

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي

الفنانة زهيرة والمجال المغربي الأمازيغي
MAROC ARTS PLASTIQUES

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟

لماذا لم يعد المغاربة يذهبون إلى السينما؟
ملف الوقائـع الأسبوعي

تابعوا الوقائع على فايسبوك

المتابعة بالبريد الإلكتروني

الوقائع بريس

مـن هنـا يبـدأ الخبـر الفنـي مـن الوقائـع بريـس ..

لمـاذا الوقـائـع بـريـس؟

مـن نحـن؟